اهي محاولة قتل ام دفاع عن النفس؟ رجلان يلاحقان و يضربان صاحب الواحد و ثلاثين عاما و هو يشهر السكين

حققت الشرطة فيما يشتبه بها أن تكون محاولة قتل مزدوجة بسكين على رصيف شارع شيلير في منطقة أولتزن مساء يوم الجمعة الموافق للخامس عشر من شهر مايو / أيّار

ووفقًا للتحقيقات الجارية حاليا ، كان هناك مشادات لفظية بين احد سكان أولتزن ذو الواحد و ثلاثون عاماً ، وهو مواطن سوري ، ورجلين آخرين ممن هم أيضاً مواطنون سوريون يقطنون في أُولتزن و تتراوح أعمارهم بين 24 و 39 عاماً، في حوالي الساعة الثامنة و الربع مساءاً
حاول الرجل البالغ من العمر 31 عاماً (الجاني لاحقاً) الفرار و لكن قام الضحايا اللاحقون بملاحقته و اضطهاده ومن المفترض أنه هوجم بعدة ضربات قبل أن يقوم على إثرها الرجل البالغ من العمر 31 عامًا باستخدام السكين دفاعا عن نفسه حيث طعن ضحية في الظهر و الأخرى في المعدة. ثم أُحضر الرجلان المصابان إلى عيادة أولتزن وتم تطبيبهما من قبل المُسعفين المذعورين و لحسن الحظ لم تكن حالتهم حرجة الى الدرجة التي قد تشكل فيها خطر على حياتهما

بالتزامن مع وصول عناصر الشرطة المُتأهِّبين ، كان الشاب البالغ من العمر 31 عاماً ينتظر مسبقا امام مركز شرطة أولتزن القريب من مسرح الجريمة و تم اعتقاله هناك
حصل الجاني بالطبع على الرعاية الطبية اللازمة إثر كسر اصيب به في ذراعه اثناء اشتباكه مع الضحايا السابق ذكرهم. بالإضافة إلى أعمال الطبابة والاسعافات الأولية، باشر ايضاً المحققون من خدمة التحقيق في الجرائم في أولتزن ومجموعة مسرح الجريمة عملهم على الفور في نفس المساء
‏ في الوقت ذاته ، كانت فرقة إطفاء أولتزن قد بدأت العمل في المنطقة المذكورة بمساعدة كلب خاص مُدرَّب يتبع لقسم شرطة لونربورج للعثور على سلاح الجريمة وعناصر أُخرى مفقودة

‏ ولا تزال التحقيقات الجنائية الأخرى جارية و بالتزامن معها يتم ايضاً تنفيذ إجراءات جنائية بحق المتهم في الإعتداء على الرجلين البالغين من العمر 24 و 39 سنة ، و يتم التحقق مما إذا كان الشاب البالغ من العمر 31 سنة قد أقدم على فعلته حقاً بهدف الدفاع عن النفس

Print Friendly, PDF & Email

Schreibe einen Kommentar

Deine E-Mail-Adresse wird nicht veröffentlicht. Erforderliche Felder sind mit * markiert.

Diese Website verwendet Akismet, um Spam zu reduzieren. Erfahre mehr darüber, wie deine Kommentardaten verarbeitet werden.